E

اختيارك لشركة الاستشارات

 

عندما يتعلق الأمر بنجاح العلامة التمايزية، يتجه معظم أصحاب الأعمال إلى الاستعانة بمستشارين خبراء في مجال الاستشارات للعلامات التمايزية بدلاً من العمل بمفردهم، وذلك لا يعني بالضرورة أنهم لا يثقون في أنفسهم وفي قدرتهم على إدارة علامتهم التمايزية، إنما هم فقط يريدون ضمان نجاحها.

 

في حين أن رواد الأعمال والمحترفين هم الخبراء في صناعتهم، إلا إن ذلك لا يجعل منهم خبراء في الاستشارات للعلامات التمايزية بالتبعية، لذا يضع رواد الأعمال ثقتهم في الخبراء لوضع استراتيجية مميزة لعلامتهم التمايزية، فمشروعاتهم تمثل نبتتهم الخاصة التي يجب أن تتغذى لتنمو وتزدهر.

 

إذا كنت من بين أصحاب الأعمال الذين يسعون لتحقيق نجاح علامتهم التمايزية، فإن اختيار المستشار المناسب لمساعدتك على ذلك أصبح بمثابة مهمة أساسية يجب أخذها على محمل الجد، وكما أنه يجب عليك الاطلاع على محافظ وكالات العلامات التمايزية المختلفة وتاريخ عملهم، يوجد العديد من العوامل الأخرى التي يجب مراعاتها حتى تتخذ القرار الصحيح.

 

في هذا الصدد، إليك سبعة أسئلة يجب أن تتذكر طرحها أولاً قبل إبرام اتفاقًا مع أحد متخصصي العلامات التمايزية:

 

1- ما هي العلامة التمايزية؟

يُعد تحديد تعريف للعلامة التمايزية بالنسبة لك والوكالة الاستشارية التي تخطط للتعامل معها أمرًا بالغ الأهمية في بناء علامة تمايزية قوية لا تُنسى. بشكل عام، يجب أن تدرك أن العلامة التمايزية ليست منتجًا ولا خدمة تقدمها شركة ولا هي شعارها أو موقعها الإلكتروني، بل إنها فكرة تمثل هوية الشركة ومؤسسيها أو – على الأقل – كيف يريدون أن يرى الجمهور الشركة.

 

2- ما الخدمات الاستشارية التي ستقدمها شركة الاستشارات لعلامتك التمايزية؟

تشكل الخدمات الاستشارية المختلفة التي ستقدمها الشركات المختصة نقطة انطلاق نحو مهمة نجاح علامتك التمايزية، لذلك يجب أن تستفسر عن ماهية هذه الخدمات، حيث يعتمد تميز علامتك وعروضك في السوق عن منافسيك على تلك الخدمات.

إن شركات استشارات العلامات التمايزية الممتازة هي تلك القادرة على التواصل عاطفيَا مع عملائك، بمعني أنه ينبغي أن تكون قادرة على تعزيز ارتباط السوق المستهدف بمنتجاتك أو خدماتك بدلاً من التركيز فقط على مزايا ووظائف منتجك.

بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك معرفة ما إذا كانت الشركة تقدم خدمات متكاملة أو يمكنها المساعدة فقط في جانب واحد من التسويق للعلامة التمايزية، على سبيل المثال، يمكن لبعض الشركات إجراء التسويق الداخلي فقط، مما يعني أنك ستظل بحاجة إلى البحث عن شركات أو أشخاص آخرين للعمل على الجوانب التسويقية الأخرى تخلق علامة تمايزية بارزة في السوق. علاوة على ذلك، يجب أن يكون مستشار العلامات التمايزية مُلمًا بقيمة منتجك وخدماتك ليتمكن من بناء أساس قوي للعلامة التمايزية، ويجب أن يكون لديه خطة استراتيجية تنقل رسالتك للعالم عبر جميع الوسائط والقنوات المتاحة، وذلك لتحقيق أكبر تأثير ممكن.

 

3- ما هي الاستراتيجية المقترحة لعلامتك التمايزية؟

للطرق التي تقترحها الشركات لتأسيس علامتك التمايزية أهمية بالغة يجب وضعها في الاعتبار، فالاطلاع على الاستراتيجية التي سيتبعها مستشار العلامة التمايزية – حتى لو لم يتم تحديدها بالكامل بعد – ستسمح لك بمعرفة ما يمكنك توقعه وما إذا كانت مناسبة لشركتك أم لا.

إذا كانت أولويتك هي جذب المزيد من العملاء، فيجب أن تكون الشركة قادرة على إعطائك فكرة عن المسار الذي يجب أن تسلكه لتحقيق النتيجة المرجوة.

 

4- ما هو الجدول الزمني؟

هذا السؤال موجه لك بصفتك صاحب العمل وكذلك لمستشار العلامة التمايزية الذي تخطط للتعامل معه، تمتلك كل شركة جدول زمني مختلف، يعتمد على وضع الشركة بالفعل خلال وقت ابتكار العلامة التمايزية.

حدد جدولك الزمني بناءً على أهداف عملك وشاركها مع الشركة التي تخطط للتعامل معها، وبعد مشاركة هذه المعلومات، يجب أن تعطيك الشركة أيضًا تقديرًا للوقت الذي ستستغرقه لإنشاء علامة تمايزية.

 

5- هل تعمل شركات استشارات العلامات التمايزية مع المنافسين أو لديها أي ارتباط معهم؟

لا يعد عمل شركة الاستشارات مع منافسيك أو أن يكون لها أي اتصال بهم أمرًا سيئًا بالضرورة، في الواقع، قد يكون ذلك في صالحك.

بالطبع، هذا الأمر يختلف حسب نوع نشاطك التجاري، فمثلًا لن تستفيد شركات العلاقات العامة من هذا الوضع، لكن للمطاعم فرصة أفضل إذا عملت مع شركات العلامات التمايزية التي يتعامل معها منافسوها.

 

6- ما هو العائد الاستثماري المتوقع؟

بالنسبة للعديد من رجال الأعمال، فإن معرفة العائد المتوقع على استثماراتهم هو العامل الحاسم في اختيار شركة الاستشارات التي سيتعاملون معها. ومع ذلك، يجب أن تدرك أن عائد الاستثمار يعتمد على الأهداف التي وضعتها بنفسك أو بالاشتراك مع وكالة الاستشارات.

من الضروري أيضًا أن تقيم إنجازات علامتك التمايزية من آن لآخر لترى ما إذا كنت تحقق أهدافك قصيرة المدى أم قد تحتاج إلى تغيير استراتيجيتك في منتصف الطريق لتحقق أهدافك طويلة المدى.

 

7- ما مدى ملاءمة وكالة الاستشارات مع طبيعة وأغراض عملك التجاري؟

تمامًا كتوافق الأصدقاء، يجب أن تشعر وتفهم مدى ملاءمة وكالة الاستشارات لنوع عملك ومكانة علامتك التمايزية في السوق، أو بعبارة أخرى، يجب أن تقرر أولاً ما إذا كنت تريد “الارتباط” بتلك الوكالة أم لا.

كما أشرنا أعلاه، إن عملية اختيار وكالة الاستشارات لعلامتك التمايزية تشبه الذهاب في موعد مع صديق جديد، حيث تكتشف في أول موعد ما إذا كان لديكما أي صفات أو عوامل مشتركة، وربما تجد نفسك تسارع بالإفصاح عن أسرارك وأهدافك وأفكارك.

يُعَد التوافق بين شركتك ووكالة الاستشارات أمرًا بالغ الأهمية لنجاح علامتك التمايزية، ويجب أن تشعر بالارتياح والتحمس وأن تلمس التفاهم المتبادل منذ البداية.

مثل علاقات الصداقة الوطيدة، التواصل الفعال والصادق ركيزتان أساسيتان لعملية اختيار شركة التسويق لعلامتك التمايزية، مما يساهم في دفع عجلة أعمالك نحو التميز والنمو.

 

من حقك أن تفهم

كونك جديدًا في مجال إدارة الأعمال التجارية لا يعني ترك هوية علامتك التمايزية التسويقية في يد أي شخص أو شركة، بل يجب عليك التأكد من أن وكالات العلامات التمايزية الخبيرة هي الوحيدة التي تتولى إنشاء وتسويق علامتك التمايزية لضمان نجاحها، وإذا كنت بحاجة إلى مساعدة، فكل ما عليك فعله هو التواصل مع الخبراء.